وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، وزير الثقافة بالنيابة في زيارة الى ولاية سطيف

وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، وزير الثقافة بالنيابة في زيارة الى ولاية سطيف

وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، وزير الثقافة بالنيابة في زيارة الى ولاية سطيف

يدش مركز للتلفزيون ، و يؤكد ان الدولة سخرت جميع الاعتمادات لتعزيز قدرات وسائل الإعلام

قام صبيحة يوم الاثنين 02 ديسمبر 2019 وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، وزير الثقافة بالنيابة حسن رابحي، رفقة والي ولاية سطيف السيد محمد بلكاتب بزيارة عمل و تفقد الى ولاية سطيف ، اين اشرف على تدشين مقر مركز سطيف للتلفزيون الجزائري بوسط مدينة سطيف ، اين اكد بأن هذا الصرح سيكون لا محالة منبرا إعلاميا هاما الإعلامي ستكون لا محالة منبرا إعلاميا هاما في تعزيز الإعلام الجواري وتسخيره لمرافقة الجهد التنموي . كما عبر السيد الوزير بإعجابه بهذا المقر معبر عن امتنانه للسطات المحلية التي رافقت و مدت يد المساعدة لمؤسسة التلفزيون بهذا الإنجاز المبهر و الذي تحقق في وقت قياسي. السيد الوزير لم يفوت الفرصة لزيارة المعلم التاريخي عين فوارة اين ارتوى بمياهها العذبة وسط حشد من المواطنين ، ليواصل زيارته الى مسج العتيق اين اطلع على معلومات عن تاريخ هذا المسجد كما التقى مع المصلين و أئمة المسجد الذي قاموا بالدعاء لأمن البلاد و تطور و ازدهار بلاد الشهداء، زيارة الوزير تواصلت الى قاطع الثقافة اين زار مدرسة الفنون الجميلة و كان له حديث مطول مع الطلبة و الأستاذة و القائمين على هذه المدرسة التي اعجب بها و الدور الذي تلعبه في جانب الثقافي التاريخي اين اكد ان مثل هذه المدارس يجب ان تكون مستقلة ماليا و تسييرا حتى تتمكن من تأدية واجبها على احسن ما يرام، مقر إذاعة سطيف الجهوية كان كذلك محل زيارة معالي الوزير الذي طاف ارجاء هذا الصرح الإعلامي و القى كلمة بالمناسبة اكد فيها انه بعد أيام قلائل من موعد توجه الشعب لصناديق الاقتراع من أجل اختيار رئيسه بكل ديمقراطية وشفافية، هب الشعب قبل هذا الموعد الحاسم عن بكرة أبيه وعبر كافة أرجاء الوطن المفدى في مظاهرات حاشدة ومسيرات عارمة منددا بكل قوة ووضوح بمحاولة الاتحاد الأوروبي البائسة للتدخل في شؤون الجزائر الداخلية والتأثير على المسارات الديمقراطية التي تنتهجها، و أوضح أنه « لا الأصوات الضالة والمأجورة ولا وقاحة الحالمين بالوصاية على شعب سيد أبي وعظيم, قادرة على التشويش على قرارات الجزائريين أو عرقلة خطاهم الثابتة والموحدة للتكفل بشؤونهم وصناعة غدهم المأمول وبعد أن ذكر بـ »تزايد متانة العروة الوثقى بين الشعب الجزائري وجيشه على مر الزمان »، أكد السيد ذلك يتجلى على الخصوص كلما اقتضت الظروف توحيد الصفوف لنصرة خيارات الوطن وللتصدي بصرامة لمحاولات التدخل السافر في شؤوننا وعرقلة مسار بناء العهد الجديد بأصوات وسواعد الجزائريين المخلصين الأحرار. و لدى زيارته لمتحف سطيف أشار السيد الوزير إلى أن زيارته الى ولاية سطيف « تأتي للوقوف على ما تكتنزه هذه الولاية من معالم حضارية وثقافية و أن الزائر لولاية سطيف « ينبهر من أول وهلة بالديناميكية الهائلة التي تعرفها الولاية في مختلف مجالات الحياة على غرار الفلاحة والصناعة والعلوم والعمران »، ذكر بأن ولاية سطيف « ولدت من رحم التاريخ وتستند إلى عمق حضاري دلت آخر الاكتشافات التي تعود إلى الإنسان البدائي بمنطقة عين لحنش على أنها من أقدم مدن العالم إن لم تكن أقدمه

  • 78093606_800715060374854_85581556994801664_o
  • 78304893_800713073708386_6325046715883716608_o
  • 78466246_800712607041766_2843180749799030784_o
  • 78579344_800714910374869_26241515739152384_o
  • 78687422_800712833708410_972636447016222720_o
  • 78919204_800716323708061_6137343115901534208_o

Articles similaires

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

الذكرى الخامسة والستون لإندلاع الثورة التحريرية