30 mars, 2017

ولاية سطيف تحتضن الملتقى الجهوي حول تحضير الانتخابات التشريعية 2017

ولاية سطيف تحتضن الملتقى الجهوي حول تحضير الانتخابات التشريعية 2017

ولاية سطيف تحتضن الملتقى الجهوي حول تحضير الانتخابات التشريعية 2017
 
الأمين العام لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية يؤكد على
تجنيد كل الإطارات وتسخير جميع الإمكانيات المادية و البشرية لإنجاح استحقاقات 2017
 
 
أشرف، صبيحة يوم 29 جانفي 2017 السيد حسين معزوزالامين العام لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية رفقة السيد والي ولاية سطيف ، على اللقاء الجهوي حول التحضير للانتخابات التشريعية 2017 ،و هذا بحضور عدد من إطارات الوزارة و اطارات الجماعات المحلية المعنية بالانتخابات لولايات سطيف والمسيلة وبجاية وجيجل وباتنة، وبرج بوعريريج والولاية المنتدبة لأولاد جلال
فبعد الكلمة الافتتاحية لسيد والي ولاية سطيف الذ رحب بجميع الحاضرين تناول بعدها السيد الامين العام لوزارة الداخلية و الجماعات المحلية الكلمة اين اكد أن هذا اللقاء يندرج ضمن سلسلة اللقاءات الجهوية التي اقرها السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية، بغية الوقوف وتحيين الظروف الملائمة لإنجاح الانتخابات التشريعية القادمة، تكريسا لمبدأ الديمقراطية تماشيا مع توجيهات فخامة رئيس الجمهورية، حتى تجرى في ظروف ملائمة بعيدا عن كل تدخل للإدارة، وذلك أمام أعين أعضاء الهيأة العليا لمراقبة الانتخابات
وكشف الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية، أن لقاء سطيف الأول من بين الخمس لقاءات جهوية التي سطرتها وزارة الداخلية والجماعات المحلية، تم التطرق فيه إلى كيفية الاستعداد الكامل والتام بتجنيد كل الإطارات وتسخير جميع الإمكانيات المادية و البشرية لإنجاح استحقاقات 2017، التي تعد مميزة بالنسبة للمواطن الجزائري، بعد صدور دستور جديد، تكملة للإصلاحات التي أقرها فخامة رئيس الجمهورية منذ سنة 2011، المتمثلة في إصدار القانون العضوي للانتخابات، وإنشاء لأول مرة هيأة وطنية مستقلة لمراقبة الانتخابات مدسترة مما يدل حرص رئيس الجمهورية على نزاهة وشفافية الانتخابات
وبخصوص الهيأة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات، التي أشرف على تنصيبها مؤِخرا، الوزير الأول عبد المالك سلال، أوضح السيد حسين معزوز، أنها هيأة دائمة ستبقى تشرف على جميع الاستحقاقات الانتخابية مستقبلا، عكس ما جرت عليه العادات أين كانت تنتهي مهام اللجنة بمجرد انتهاء الانتخابات، مضيفا في ذات السياق، أن هذه اللجنة لها دورا كبيرا، حيث بإمكانها تقديم الاقتراحات في القوانين
 
كما كشف الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية، أن هذه الأخيرة بصدد إعداد سجل آني عبارة عن بطاقية انتخابية مغايرة عن البطاقية السابقة سيسمح بضبط القوائم النهائية للمنتخبين، وتفادي أخطاء التسجيل على مرتين، السجل سيعلن عنه قبل استدعاء الهيأة الانتخابية من طرف فخامة رئيس الجمهورية ، موضحا أن مصالح البلديات مطالبة بمراجعة القوائم الانتخابية، بإتمام معلومات إضافية تشمل الإسم واللقب وتاريخ ومكان الازدياد ورقم عقد الميلاد
 
وبالعودة إلى التشريعيات المرتقب إجراؤها شهر أفريل لمقبل، أكد السيد حسين معزوز أن وزارة الداخلية والجماعات المحلية، أعطت أوامر صارمة، من خلال تكليف إطارات الدولة على توفير جميع الظروف المادية والبشرية، والتحضير الجيد لانجاح هذه الاستحقاقات، مضيفا أن إطارات الجماعات المحلية، ملزمون على ذلك حتى يسمح للمنتخبين إجراء واجبهم الوطني، وذلك بمباشرة عمليات إحصاء وتفتيش الأماكن التي تجرى بها الانتخابات ريثما يتم الاعلان عن موعدها
وأكد السيد حسين معزوز أن الجانب التأطيري يعد عاملا رئيسيا في معادلة الانتخابات التشريعية المقبلة، لذلك وجب على الإدارة، الشروع في إعادة تحيين القوائم الخاصة بالتأطير، وهو الدور الذي كلفت به مصالح البلديات، إلى جانب إجراء لقاءات تكوينية لفائدة الأشخاص المؤطرين الذين يتم إختيارهم وفق شروط ومقاييس مميزة، منها عامل الكفاءة، مع إعطائهم العناية الخاصة والكافية حتى يؤدون مهامهم على أحسن وجه
  • DSC_0089
  • DSC_0091
  • DSC_0034
  • DSC_0107
  • DSC_0102
  • DSC_0098
  • DSC_0097
  • DSC_0096
  • DSC_0093
  • DSC_0074
  • DSC_0075
  • DSC_0085
  • DSC_0084
  • DSC_0037
  • DSC_0040
  • DSC_0051
  • DSC_0052
  • DSC_0053
  • DSC_0054
  • DSC_0055
  • DSC_0057
  • DSC_0064
  • DSC_0065
  • DSC_0069
  • DSC_0072

Articles similaires